بعد احتفال «جوجل» به .. من هو ألكسندر دوما alexandre dumas ؟

احتفل محرك البحث العالمي جوجل، اليوم الجمعة، الموافق 28 اغسطس، بذكرى الكاتب الفرنسى الكبير ألكسندر دوما، alexandre dumas ، حيث قام بوضع صورته على مؤشر البحث مثل ما يفعل كعادته، ولأن الكثير يتسأل عن من هو ألكسندر ، ينشر لكم موقع «مزاد» أبرز المعلومات عنه خلال السطور المقبلة.

من هو الكسندر دوما ؟

– الكسندر دوما هو كاتب فرنسي، ألف العديد من القصص، وأشهرها: «الكونت دى مونت كريستو، الفرسان الثلاثة، الرجل ذو القناع الحديدى»، وتعتبر روايته الفرسان الثلاثة من أكثر الروايات الفرنسية إنتشارًا، والتى نُشرت للمرة الأولى عام 1844 وتم اقتباس الكثير من الأعمال الفنية والسينمائية منها.

– بدأ ألكسندر كتابة المسرحيات والمقالات للمجلات أثناء عمله بالقصر الملكى.

– وانتج أولى مسرحياته بعنوان «هنري الثالث وبلاطه» عام 1829 وكان عمره وقتها 27 عاماً، ثم ألف مسرحية «كريستين» وحصل على شعبية واسعة.

– وعن حيلاته الشخصية والعلميه، فتوفى والده وهو في عمر الرابعة من عمره، ولم تستطع والدته تحمّل تكاليف تعليمه إلا أنه أحب القراءة وعلّم نفسه اللغة الإسبانية، وظهر حبه للقراءة بشكل كبير وشعر أن طموحه أكبر من البلدة الصغيرة التي يعيش فيها فرحل إلى باريس.

– وكان يرفض كتير من الناشرين أعمالة، إلا أنه واصل الكتابة حتى نال المكانة التي يستحقها، وقام بمقابلة تالما ممثل باريس الأشهر في غرفته بالمسرح والذى شجعه إلى أن أصبح كاتب عظيم.

– وبعدها اتجه دوما إلى تأليف قصص المغامرات المستوحاة من التاريخ، وتوالت روائعه مثل «الزنبقة السوداء» و «قلادة الملكة»، وغيرها.

– وكانت روايته الأخيرة تحمل اسم «فارس سانت هيرمين» ولكن لم يكملها بسبب وفاته، وبعد ذلك قام أحد الباحثين بإكمالها لتنشر بالفرنسية في عام 2005، ثم بعد ذلك تحولت باللغة الإنجليزية تحت عنوان «الفارس الأخير».

– وتوفي الكسندر دوما عام 1870 ودفن بمسقط رأسه، ولكن في الإحتفال بذكرى مرور 200 عام على وفاته أمر الرئيس الفرنسي جاك شيراك، بنقل جثمانه إلى مقبرة العظماء بباريس في جنازة كبيرة، نقلها التليفزيون الفرنسي، وتم تحويل بيته متحفًا للجمهور.

عن الكاتب

admin

مدير ومؤسس الموقع