تعرف على القواعد التي تم اتخاذها لتجنب كورونا داخل المساجد

قرر الدكتور مصطفى مدبولى ، رئيس الوزراء في اجتماع الحكومة الأسبوعى الإربعاء الماضي بعودة صلاة الجمعة في المساجد الكبرى اعتباراً من يوم الجمعة 28 أغسطس الجاري ،واستمرار غلق الزوايا والمساجد التي لا يسري عليها الضوابط والشروط.
عودة صلاة الجمعة
أعلنت وزارة الأوقاف عدد من الضوابط عند فتح المساجد أمام المصلين لصلاة الجمعة تنفيذاً لقرار لجنة إدارية أزمة كورونا بمجلس الوزراء .
وقد تم نقل شعائر صلاة الجمعة من مسجد النور في القاهره عبر الهواء مباشرة على التلفزيون المصري.
وبدأت وزارة الأوقاف بإعداد قائمة بالمساجد الكبرى والجامعة والتي بها إمام أو خطيب معتمد من الأوقاف ومصرح له بالخطابة ،وعمال معينين على المسجد أو مسكنين عليه .

إرشادات وزارة الصحة
وضعت وزارة الصحة والسكان عدد من الضوابط للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد بالتزامن مع قرار مجلس الوزراء بعودة صلاة الجمعة في المساجد بداية من 28 أغسطس الجاري
1.توافر مناشف غير قابلة للاستعمال مرة أخرى وسلات مهملات للتخلص منها .
2.المحافظة على التباعد البدني بمسافة لا تقل عن متر .
3. التنظيف المستمر للأشياء والأسطح التي تلمس كثيراً .
4. ارتداء المنامة حال تعذر تحقيق التباعد البدني .
5.توافر الصابون والماء ومحلول كحولي لتطهير اليدين .
6.استخدام كل شخص سجادة الصلاة الخاصة به .
7.الالتزام بآداب السعال والعطس.
فرض صلاة الجمعة
أكد مركز الأزهر للفتوي أن الله فرض صلاة الجمعة على المسلمين القادرين على السعي إليها ، وأن النساء وغير البالغين ” الأطفال الصغار ” غير مطالبين شرعا بصلاة الجمعة، وإنما يجوز لهم تأديتها في البيوت ظهرا على وقتها جماعة أو انفرادا ، وفي ظرف وباء كورونا ينبغي على من يعاني من أمراض مزمنة أو ضعاف المناعة أن يترك صلاة الجمعة في المسجد لحين زوال هذا الوباء ويصليها في بيته ظهرا .

عن الكاتب

داليا نصر