فضل صيام ليلة النصف من شعبان 1442 وموعدها بالتاريخ الميلادي هذا العام

 

ينتظر الكثير من المسلمين في مصر والدول العربية، مجيء ذكرى ليلة النصف من شعبان 1442، وهى الليلة التي تم تحويل فيها القبلة من بيت المقدس إلى البيت الحرام بمكة المكرمة، في العام الثاني من الهجرة، وذلك بالعام الثاني من الهجرة بعد أن صلى المسلمون قرابة 16 شهرًا، تجاه المسجد الأقصى، ونظرا لاقتراب هذه الليلة، يتسأل الراغبين في صيامها عن فضلها، ولذلك ينشر موقع «مزادات مصر» فضل صيام النصف من شعبان 1442 وموعدها خلال السطور المقبلة.

موعد ليلة النصف من شعبان 2021

سوف تأتي ليلة النصف من شعبان هذا العام، يوم الأحد، الموافق، 28 مارس الجاري 2021، ويوم 15 من شعبان 1442، وعلى المسلم الراغب في صيام هذا اليوم، أن ينوي الصيام من ليلة السبت الموافق 27 من مارس بعد صلاة المغرب، وكان تم تحويل القلبة من مغرب يوم 14 شعبان وحتى فجر الأحد 15 شعبان.

فضل صيام ليلة النصف من شعبان

ورد عن فضل صيام النصف من شعبان، عدد كبير من الأحاديث النبوية، لأن الله يغفر فيها الذنوب ولو كثرت، كما أن الرسول صل الله عليه وسلم كان يفضل صيام يومي الإثنين والخميس من كل أسبوع في شهر شعبان، حيث قال أن الناس تغفل عنه بين رجب ورمضان، وفيه ترفع الأعمال إلى الله، فكان الرسول يحب الله أن يرفعها وهو صائم.

كما ورد حديث عن السيدة عائشة رضي الله عنها عن النبي صل الله عليه وسلم، قال: «إن الله تعالى ينزل ليلة النصف من شعبان إلى السماء الدنيا فيغفر لأكثر من عدد شعر غنم كلب -وهو اسم قبيلة».

كما قال النبي صلى الله عليه في حديث: « أن الله يطلع إلى جميع خلقه ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن».

حكم صيام ليلة النصف من شعبان

يجوز صيام ليلة النصف من شعبان حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم كان يكثر الصيام من شعبان، كما أنها تصادف يوم في الأيام القمرية الثالث والرابع والخامس، فإنه يجوز صيامها.

ويستحب للمسلمين في هذه الليلة الإكثار من الدعاء وذكر الله، وتلاوة القرآن الكريم، وصلاة قيام الليل، وإخراج الصدقات، وغير ذلك من الأعمال الصالحة.

دعاء النصف من شعبان 1442

– «اللهم لا تشمت اعدائي بدائي، واجعل القرآن العظيم دوائي وشفائي، أنت ثقتي ورجائي واجعل حسن ظني بك شفائي، اللهم ثبت علي عقلي وديني، وبك يا رب ثبت لي يقيني وارزقني رزقاً حلالاً يكفيني وابعد عني شر من يؤذيني، ولا تحوجني لطبيب يداويني، اللهم استرني على وجه الارض، اللهم ارحمني في بطن الارض، اللهم اغفرلي يوم العرض عليك، اللهم يا مسهل الشديد، وياملين الحديد ، و يامنجز الوعيد، ويا من هو كل يوم في أمر جديد، اخرجني من حلق الضيق الى اوسع الطريق، بك ادفع ما لا اطيق، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، اسالك اللهم بقدرتك التي حفظت بها يونس في بطن الحوت، ورحمتك التي شفيت بها ايوب بعد الابتلاء أن لاتبق لي هما ولاحزنا ولاضيقا ولاسقما الا فرجته، وأن أصبحت بحزن فامسيني بفرح وأن نمت على ضيق فايقظني على فرج، وأن كنت بحاجه فلا تكلني إلى سواك وأن تحفظني لمن يحبني وتحفظ لي احبتي، اللهم انك لا تحمل نفساً فوق طاقتها فلا تحملني من كرب الحياة مالا طاقة لي به وباعد بيني وبين مصائب الدنيا وتقلب حوادثها كما باعدت بين المشرق والمغرب».

 

 

عن الكاتب