ما هى أسباب تنميل الرأس وعلاجه؟

بالتزامن مع إنتشار الأوبئة في العالم، أصبح الكثير من الأشخاص لديها شعور بالخوف والقلق من الإصابة بأمراض منزمنة، لذا يلجأ البعض منا إلى البحث عن ما يشعر به على شبكة الإنترنت؛ قبل أخذ خطوة الذهاب للطبيب، ولمعرفة معلومات عن المرض المُحتمل، والأسباب الأعراض، وفي هذا المقال سوف تنتاول الحديث عن أسباب تنميل الرأس وكيف يمكن علاجه، وكافة التفاصيل في هذا الصدد.

ما هو التنميل؟

التنميل (Numbness) أو التنمل هو حالة من فقدان الإحساس في أجزاء مختلفة من الجسم، والشائع أنه يحدث في الذراعين والساقين واليدين والقدمين، أما تنميل الرأس هو الأقل شيوعاً، وفي معظم الأحيان، لا يدعو تنمل الرأس للشعور بالقلق، ولكن هناك عدة أسباب تؤدي لحدوث خدر في الرأس يجب معرفتها قبل الشعور بالقلق من هذا الشأن.

ولمعرفة المزيد عن الأسباب الأكثر شيوعًا لخدر الرأس، وكيف يمكن علاجها، تابع قراءة السطور التالية لهذا المقال.

أعراض تنميل الرأس

في البداية يجب أن تعرف بأن تنمثيل الرأس غالبًا ما يكون مرتبط بأحاسيس أخرى، مثل: حدوث وخز أو احتراق منطقة في الجسم أو يكون ناتج عن الحقن، وقد يواجه بعض الأشخاص الذين يعانون من خدر الرأس أيضًا صعوبة في الشعور باللمس أو ارتفاع درجة حرارة فروة الرأس أو الوجه.

ويمكن أن تحدث العديد من الأعراض الأخرى في نفس الوقت، على سبيل المثال، أن يكون التنميل في الرأس ناجم عن نزلات البرد مصحوبًا باحتقان الأنف أو التهاب الحلق أو السعال.

ويمكنك أن تطلب مساعدة الطبيب عندما تصاب بتنميل الرأس في حال حدوث الإعراض التالية:

– حدوث تنميل في الرأس مع تنميل أجزاء أخرى من جسمك.

– تنميل في الذراع أو الساق بأكملها.

– حدوث ضعف في وجهك أو أجزاء أخرى من جسمك.

– الارتباك أو حدوث صعوبة الكلام.

– صعوبة في التنفس.

– حدوث مشاكل في الرؤية.

– صداع مفاجئ مؤلم بشكل غير عادي.

– فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء.

يرجى العلم أنه يمكن أن يكون التنميل في جانب واحد من وجهك أيضًا علامة على السكتة الدماغية.

أسباب تنميل الرأس

يوجد العديد من الأسباب المحتملة التي تؤدي لحدوث تنميل في الرأس، منها الإصابة ببعض الأمراض المزمنة المختلفة أو الآثار الجانبية الناتجة عن تناول الأدوية بشكل عام أو الإصابة بحادث في منطقة معينة من الجسم، وتؤثر معظم هذه الحالات على الأعصاب المسؤولة عن الإحساس في فروة رأسك ورأسك.

وهناك عدة أسباب رئيسية تؤدي لحدوث تنميل في الرأس، تربط الدماغ بأجزاء مختلفة من وجهك ورأسك، وهى:

– حدوث التهاب أو تلف في الأعصاب، وهنا يمكن أن يحدث التنميل.

– كما يمكن أن يؤدي نقص أو انسداد تدفق الدم إلى الشعور بالخدر.

– تتضمن بعض أسباب تنميل الرأس ما يلي:

*اضطرابات المناعة الذاتية

يمكن أن يسبب داء السكري إلى حدوث تلف دائم في الأعصاب، ويسمى ذلك بـ اعتلال الأعصاب السكري.

ويعتبر التنميل أيضًا من الأعراض الشائعة للتصلب المتعدد (MS)، وهي حالة مزمنة تؤثر على الجهاز العصبي المركزي.

*أمراض جيوب الأنفية، مثل:

– التهاب الأنف التحسسي.
– الزكام.
– التهاب الجيوب الأنفية.
– المخدرات.
– مضادات الاكتئاب.
– أدوية العلاج الكيميائي.
– المخدرات والكحول.
– الصداع.
– الصداع العنقودي.
– صداع إجهاد العين.
– الصداع النصفي.
– صداع بالرأس.
– الالتهابات.
– التهاب الدماغ.
– الحزام الناري.
– التهابات الأسنان.

*حدوث إصابات في الجسم

يمكن للإصابات التي تصيب رأسك أو دماغك مباشرة، مثل الارتجاج وصدمات الرأس، أن تسبب تنميلًا إذا كانت تلحق الضرر بالأعصاب.

وهناك عدة أسباب أخرى تؤدي لتنميل الرأس، وهى:

– أورام الدماغ.
-ضغط دم المرتفع.
– الجلوس لوقت طويل على وضع سيء.
– النوبات.
-السكتة الدماغية.

*خدر في الرأس أثناء النوم

يمكن أن يكون الاستيقاظ مع الشعور بالخدر في الرأس، علامة على أنك نائم في وضع يحد من تدفق الدم إلى العصب، ولذلك جرب النوم على ظهرك أو على جانبك مع وضع رأسك وعنقك وعمودك الفقري في وضع محايد، أما إذا كنت نائم على جانبك، يمكن أن تضع الوسادة بين ركبتيك في محاذاة ظهرك.

*خدر في جانب واحد من رأسك

يمكن أن يحدث التنميل من جانب واحد في جانب واحد من رأسك في بعض الأحيان، ولذلك يتأثر الجانب الأيمن أو الأيسر من رأسك بالكامل.

كما يمكن أن يتأثر جزء واحد من الجانب الأيمن أو الأيسر من الرأس، مثل الصدغ أو الجزء الخلفي من رأسك.

وتتضمن بعض الحالات الأكثر شيوعًا التي يمكن أن تؤثر على جانب واحد من رأسك، ما يلي:

– شلل بيل
– الالتهابات
– الصداع النصفي.

خدر الرأس والقلق

يعاني بعض الأشخاص المصابون بالقلق أحيانًا من تنميل أو وخز في رؤوسهم، وقد تؤدي نوبة الهلع إلى التنميل والوخز في فروة الرأس والوجه ومناطق أخرى من الجسم، في حين لا يُعرف الكثير عن الصلة بين القلق وتنميل الرأس، فمن المحتمل أن يكون له علاقة باستجابة الجسم للهروب، حيث يتم توجيه تدفق الدم نحو المناطق التي يمكن أن تساعدك على محاربة التهديد أو الهروب منه، بدون تدفق الدم الكافي، وقد تُترك أجزاء أخرى من جسمك تشعر بالخدر أو الوخز بشكل مؤقت.

كيف سيساعدك الطبيب؟

سيُجري طبيبك فحصًا جسديًا ويسألك عن الأعراض على سبيل المثال، قد يسأل متى بدأ الخدر وما إذا ظهرت أعراض أخرى في نفس الوقت تقريبًا، ومن المحتمل أن يطلب الطبيب منك إجراء بعض التحاليل للمساعدة في تحديد سبب خدر الرأس، وهى:

– تحاليل الدم.
– التصوير بالرنين المغناطيسي.
– الاشعة المقطعية.

يرجى العلم أن الأمر قد يستغرق بعض الوقت لتحديد سبب الأعراض، لذلك لا داعي للقلق.

علاج تنميل الرأس

بمجرد حصولك على التشخيص، عادةً ما يطلب منك الطبيب الخضوع لعدة علاجات أساسية، على سبيل المثال، إذا كان خدر الرأس ناتجًا عن مرض السكري، فسيركز العلاج على تثبيت مستويات السكر في الدم من خلال النظام الغذائي والتمارين الرياضية وعلاجات الأنسولين.

ويمكن استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية لعلاج نزلات البرد والصداع الخفيف إلى المتوسط.

وإذا كانت الوضعية تسبب تنميلًا في الرأس، فيوف يطلب منك محاولة تغيير وضعيتك، باستخدام وسائل المساعدة المريحة، أو التحرك كثيرًا، وقد تساعد بعض التمارين، بما في ذلك التنفس العميق وما شابه ذلك.

وربما يوصف لك بعض العلاجات البديلة، مثل الوخز بالإبر والتدليك إلى تحسين الدورة الدموية وتخفيف تنميل الرأس.

وفي النهاية يجب عليك الاتصال بطبيبك إذا ظهر خدر في رأسك بعد البدء في تناول الدواء، فعادة ما يختفي التنميل في رأسك بالعلاج، لذلك ننصح بالتحدث مع الطبيب إذا كانت لديك مخاوف وإذا كان خدر رأسك يتعارض مع أنشطتك اليومية.

ما هي الآثار الجانبية لعملية الليزك للعيون؟

 

 

عن الكاتب

احمد عبده