ما هي الآثار الجانبية لعملية الليزك للعيون؟

لا شك أن عملية الليزك تعتبر من أشهر العمليات العلاجية للعين، وأكثرها شيوعًا لتصحيح مشاكل الرؤية، فهى مفيدة لمن يعانون من مشكلات النظر، وتكون بديلة للنظارات أو العدسات اللاصقة، ولكن لكل إجراء جراحي عيوب ومميزات، ولذلك سوف نتناول في هذا المقال اضرار أو الآثار الجانبية لعملية الليزك للعيون المحتملة.

يتم استخدام نوع خاص من قطع الليزر في جراحات الليزك، لتغيير شكل الأنسجة الشفافة على شكل قبة في مقدمة العين (القرنية) بدقة لتحسين الرؤية.

وإذا كنت تفكر في إجراء جراحة الليزك، فمن المحتمل أنك ترتدي بالفعل نظارات أو عدسات لاصقة، لذا سيتحدث طبيب العيون معك حول ما إذا كانت جراحة الليزك أو إجراء انكسار آخر مشابه خيارًا يناسبك.

ما هي عملية الليزك؟

جراحة العيون الليزك (LASIK eye surgery) هو عملية جراحية شائعة يمكن أن تصحح الرؤية لدى الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر أو طول النظر أو الذين يعانون من اللابؤرية، فهى واحدة من العديد من جراحات تصحيح الرؤية التي تعمل على إعادة تشكيل القرنية في الجزء الأمامي الواضح من عينك، بحيث يركز الضوء على شبكية العين في الجزء الخلفي من عينك.

لماذا يتم عمل الليزك؟

عندما لا يركز الضوء على شبكية عينك كما ينبغي، تكون رؤيتك ضبابية، ويسمي الأطباء هذا الخطأ الانكساري، وتشمل الأنواع الأساسية ما يلي:

– قصر النظر، حيث ترى الأشياء بوضوح عندما تكون بالقرب منك ، لكن الأشياء البعيدة تكون ضبابية.

– طول النظر (مد البصر)، حيث ترى الأشياء البعيدة بشكل أكثر وضوحًا ، لكن الأشياء القريبة ضبابية.

– اللابؤرية، وهذا يمكن أن يجعل كل شيء ضبابيًا بسبب شكل عينيك.

شروط عملية الليزك

تحدث إلى طبيبك حول ما إذا كان الليزك مناسبًا لك، ولا يجب أن تخضع للجراحة إذا كنت:

– أقل من 18 عامًا.

– حامل أو مرضع.

– إذا كنت تناول بعض الأدوية.

– إذا كان لديك الكثير من التغييرات الحديثة على وصفة الرؤية الخاصة بك.

– لديك قرنيات رقيقة أو غير مستوية.

– لديك أمراض في العين، مثل الجلوكوما أو جفاف شديد في العين.

– لديك مشاكل صحية أخرى، مثل مرض السكري أو الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتويدي.

– الإصابة ببعض التهابات العين
مثل مرض السكري الذي لا يتم التحكم فيه بشكل جيد.

ولتحديد ما إذا كنت مرشحًا لعملية الليزك، سيقوم طبيب العيون بفحص عينيك، إليك ما سيتم عمله:

– سيتم فحص الصحة العامة لعينيك.

– سيتم أخذ قياسات قرنيتك.

– سيتم فحص حجم بؤبؤ العين.

– سيتم قياس الخطأ الانكساري الخاص بك.

– في بعض الحالات، سيقيس طبيب العيون جودة وكمية الدموع التي تصنعها عينيك، وذلك للتحقق مما إذا كنت تعاني من جفاف العين.

مخاطر إجراء عملية الليزك

تعد المضاعفات التي تؤدي إلى فقدان البصر نادرة جدًا، ولكن هنالك بعض الآثار الجانبية لجراحة العيون بتقنية الليزك، وخاصة جفاف العين والمشاكل البصرية المؤقتة مثل الوهج، وهى شائعة إلى حد ما، وعادة ما يتم التخلص منها بعد بضعة أسابيع أو أشهر، وقلة قليلة من الناس يعتبرونها مشكلة طويلة الأمد.

– جفاف في العيون، حيث تسبب جراحة الليزك انخفاضًا مؤقتًا في إنتاج الدموع، وذلك خلال الأشهر الستة الأولى أو نحو ذلك بعد الجراحة، ويمكن أن تقلل العيون الجافة من جودة رؤيتك.

– الوهج والهالات والرؤية المزدوجة، فقد تواجه صعوبة في الرؤية ليلًا بعد الجراحة، والتي تستمر عادةً من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع، فتلاحظ زيادة في حساسية الضوء أو الوهج أو الهالات حول الأضواء الساطعة أو الرؤية المزدوجة.

– مشاكل السديلة، والتي تحدث بسبب طي الجزء الأمامي من العين أو إزالته أثناء الجراحة إلى حدوث مضاعفات، بما في ذلك العدوى والدموع الزائدة.

ما يمكن أن تتوقعه قبل العملية؟

إذا كنت ترتدي العدسات اللاصقة، والتي يمكن أن تغير شكل القرنية، فسوف تحتاج إلى التوقف تمامًا عن ارتدائها وارتداء نظارتك فقط لبضعة أسابيع على الأقل قبل التقييم والجراحة.

كما سيقدم طبيبك إرشادات محددة بناءً على نوع العدسات اللاصقة التي ترتديها ومدة استخدامك للعدسات اللاصقة، بعدها يعطيك فحصًا شاملاً للعين لتقييم رؤيتك وتقييم ما إذا كان يمكنك الخضوع للإجراء بأمان.

وسيبحث طبيبك عن علامات التهاب العين، وأيضًا سوف يقوم بقياس القرنية، مع ملاحظة شكلها ومحيطها وسمكها، وتقييم مناطق القرنية التي تحتاج إلى إعادة تشكيل وتحديد كمية الأنسجة الدقيقة التي يجب إزالتها من القرنية.

كيف تتم عملية الليزك؟

ويستخدم الأطباء بشكل عام تقنية موجّهة بالجبهة لتقييم عينك بالتفصيل، وذلك قبل جراحة الليزك.

وعادة ما يتم الانتهاء من جراحة الليزك في غضون 30 دقيقة أو أقل، أثناء العملية تستلقي على ظهرك على كرسي مستلق، وقد تحصل على دواء لمساعدتك على الاسترخاء، بعد وضع القطرات المخدرة في عينك يستخدم طبيبك أداة لإبقاء الجفون مفتوحة، قد تتسبب حلقة الشفط الموضوعة على عينك قبل قطع سديلة القرنية مباشرة في الشعور بالضغط، وربما تتضاءل رؤيتك قليلاً.

ويستخدم جراح العيون شفرة صغيرة أو قطع ليزر لقطع رفرف مفصلي صغير بعيدًا عن مقدمة عينك، ويسمح طي السديلة للخلف لطبيبك بالوصول إلى جزء القرنية لإعادة تشكيلها، وباستخدام الليزر المبرمج، يقوم جراح العيون بإعادة تشكيل أجزاء من القرنية، ومع كل نبضة من شعاع الليزر، تتم إزالة كمية صغيرة من أنسجة القرنية.

وبعد إعادة تشكيل القرنية، يعيد الجراح السديلة إلى مكانها، وعادة ما تلتئم السديلة بدون غرز، وأثناء الجراحة، سيُطلب منك التركيز على نقطة ضوئية، ويساعدك التحديق في هذا الضوء على إبقاء عينك ثابتة، بينما يعمل الليزر على إعادة تشكيل القرنية.

وبعد الجراحة مباشرة، قد تشعر بالحكة في العين، ومن المحتمل أن يكون لديك رؤية مشوشة، وستشعر عمومًا بألم طفيف، وعادة ما تستعيد رؤيتك بسرعة.

وسوف يعطيك الطبيب مسكنات للألم أو قطرات للعين لإبقائك مرتاحًا لعدة ساعات بعد الإجراء، وسيكون لديك موعد متابعة مع طبيب العيون الخاص بك بعد يوم إلى يومين من الجراحة.

سعر عملية الليزك

يتم تحديد سعر عملية الليزك حسب البلد التي يتم فيها الإجراء، ولكن بشكل عام يمكن أن تتراوح تكلفتها في مصر من 2000 إلى 5000 جنيه أو اكثر.

 

ماهو سبب مرض مؤمن زكريا

عن الكاتب

احمد عبده